الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 سوسة التونسية: قلعة تاريخ عريق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdelrrahim
مشرف المنتديات العامة+الأثاث+التغدية+ألعاب الpc+الدراسة والمناهج
avatar

عدد الرسائل : 185
تاريخ التسجيل : 21/05/2007

مُساهمةموضوع: سوسة التونسية: قلعة تاريخ عريق   الأربعاء مايو 23, 2007 12:11 pm

جوهرة الساحل





تعتبر مدينة سُوسَة واحدة من اكثر المدن التونسية شهرة نظراً لتاريخها العريق، ولكثرة الفنادق والمطاعم والمحلات الترفيهية التى يتواصل نشاطها ليل نهار، فهى المدينة التى لا تنام وهى قبلة العائلات والمجموعات من تونس ومن الخارج.

تقع سوسة على بعد 140 كم جنوب العاصمة، وهى تتوسط السواحل الشرقية لتونس، وتعد بذلك مركز منطقة الساحل التونسي، وتعرف بـ"جوهرة الساحل".

وتشتهر سوسة بقلعتها المطلة على البحر وبصيفها الذى يشهد عددا من المهرجانات المنظمة والتلقائية حيث تعيش أجواء أفراح متواصلة، ومن أهمها مهرجان أوسو الشهير الذى يقام حسب ما تشير الدراسات والبحوث التاريخية منذ ما لا يقل عن 2000 سنة.

من مميزات سوسة المدينة القديمة وسورها الخارجى والجامع الكبير بالإضافة إلى عدد من المعالم الهامة الأخرى مثل متحف العادات والتقاليد ودار القضاء الشرعى القديم.

وتتوافر فى سوسة خيارات عديدة من وسائل الترفيه مثل النوادى والملاهى والمطاعم وفيها وسائل الترفيه المتعددة التى توفر متنفسا للعائلات وللسهرات الهادئة والعروض الفنية. كما تتعدد فيها المرافق المخصصة للأطفال مثل المسابح ومدن الألعاب على غرار أكوالاند أو مدينة حنيبعل أو حديقة أفريقيا للحيوانات التى تقدم تشكيلة من أهم الحيوانات الأليفة والمتوحشة، مع عدد من المرافق الممتازة من مطاعم ومقاصف أو استراحات تلحق بها الخدمات المتنوعة.

أما التسوق فى سوسة فله نكهة خاصة، فهناك نجد صناعة النحاسيات والتحف والزجاج والقطع البلورية والفضيات وغيرها التى تتميز بجودتها وبأسعارها المناسبة.

والساحل التونسى منطقة تمتد على طول حوالى 170 كم بين بوفيشة والشابة وعرض 25 كم تقريبا بين سوسة وسيدى الهانى وسوسة مدينة ساحلية تشرف على شواطئ البحر الأبيض المتوسط. سواحلها رملية ملائمة للنشاط التجارى البحرى ولنشاط صيد الأسماك وللنشاط السياحي. وتتكون تضاريسها من سهول وربى قليلة الارتفاع وأراضيها ملائمة للنشاط الزراعى وتربية الماشية كالغنم والبقر والماعز والدواجن. مناخها متوسطى معتدل. وكميات الأمطار النازلة فيها تتراوح بين 250 و400 مم سنويا. وهو مناخ صالح لغراسة الزياتين.

وتحيط بالمدينة شبكة عمرانية كثيفة متباعدة بما يقدر بحوالى 5 كلومترات فى المعدل، وأكبر المدن المحيطة بها من حيث عدد السكان هى مساكن "مركز معتمدية" والمنستير "مركز ولاية" والمهدية "مركز ولاية" ومدن أخرى كلها مراكز معتمديات كحمام سوسة والقلعة الصغرى والقلعة الكبرى. تقع سوسة على مسافات غير كبيرة من المدن التونسية الهامة: فتقع 50 كم شرق القيروان 20 كم غرب المنستير و 120 كم شمال صفاقس.

كان الفينيقيون هم الذين أسسوا سوسة فى الألف الأولى قبل الميلاد وتغير اسمها مرات: * حضرموت وهو الاسم الذى عرفت به قديما.ويبدو أن الفينيقيين قد أطلقوا عليها هذا الاسم لما لاحظوا التشابه بين سواحلها وسواحل منطقة حضرموت الموجودة فى اليمن والتى لا زالت تحمل هذا الاسم إلى الآن.

* جوستينا وهو اسم الامبراطور البيزنطى الذى احتلها.

* سوسة وهو الاسم الذى استعمله المسلمون. ويبدو أنه من أصل بربرى ويدل على كثرة السكان بالمنطقة ونجد عدة أماكن ببلاد المغرب تحمل هذا الاسم وما يقاربه مثل منطقة السوس بالمغرب الأقصى.

وبقيت سوسة متميزة عبر العصور وهى فى الوقت الحاضر مركز إدارى وصناعى وتجارى وسياحى وثقافى نشيط لها مكانة متميزة على الصعيدين الداخلى والخارجي.

وتعتبر سوسة مدينة نشيطة ثقافيا على مر العصور ومراكز الثقافة فيها فى العصور الإسلامية هي: الكتاتيب وهى المؤسسات التعليمية الأولى ودورها تحفيظ القرآن الكريم ومبادئ اللغة العربية والفقهية. ويقع المسجد الكبير فى قلب المدينة ووقع تأسيسه منذ القرن2 هـ وبناه الأغالبة وبقى منارة تعليمية بارزة يقدم إليه الطلاب من كامل بلاد المغرب والأندلس. وهناك العديد من المساجد الصغيرة ومنها مسجد أبو فتاتة وهو أقدم مسجد بمدينة سوسة أسس فى العهد الأغلبي. أما الرباطات فهى عبارة عن أماكن للعبادة ومراقبة السواحل خوفا من إغارة البيزنطيين على السواحل الإسلامية.

وتبعد الرباطات بحوالى 5كلمترات عن بعضها البعض وتنتشر على طول سواحل بلاد المغرب. وكانت الرباطات تعج بالعلماء والعباد من الرجال وكانوا يداومون على قراءة القرآن والحديث النبوى ويكثرون من التنفل ويضيفون إلى ذلك مراقبة الشواطئ ليلا نهارا. ويتكثف الحضور إلى هذه الأماكن فى شهر رمضان. وقد زالت هذه الرباطات فى العهد الفاطمي. بينما إزدهرت المدارس التى كانت بمثابة مؤسسة حديثة فى الحضارة العربية الإسلامية تطورت بعد القرن الخامس للهجرة، او القرن 11م.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سوسة التونسية: قلعة تاريخ عريق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم القصص والروايات :: التاريخ العالمي والإسلامي-
انتقل الى: