الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الأحفاد يكتشفون أسرار تحنيط الأجداد!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
soufiane2007
مشرف منتدى الإسلام+الكاريكاتير والصور+النكت+العلوم
avatar

عدد الرسائل : 176
تاريخ التسجيل : 20/05/2007

مُساهمةموضوع: الأحفاد يكتشفون أسرار تحنيط الأجداد!!   الأربعاء مايو 23, 2007 11:07 am




قد يكون الأمر اكتشافًا خطيراً يميط اللثام عن سر ما زال العلماء في شتى أنحاء العالم ينقبون عنه في محاولة لكشف طلاسمه وفك رموزه، وليس بعيداً أن يحدث ذلك ثورة في المجالات العلمية والطبية.

سر السلحفاة والخيار!
تفاصيل الاكتشاف تبدأ منذ عام 1989م بمدينة مرسى مطروح المصرية التي ذهب إليها المواطن محمد أبو العلا أحمد -عضو جمعية المخترعين والمبتكرين المصريين- وهو مكتشف السر -كما يقول-، حين كان في رحلة عمل بالمدينة، أوصاه خلالها أحد أصدقائه بإحضار مجموعة من الأعشاب لعلاج آلام المفاصل المصاب بها والده، حيث تنتشر طرق العلاج بالأعشاب لدى بعض العرب بالمدينة، وأثناء رحلة عودته إلى القاهرة أهداه صديق آخر هدية عبارة عن سلحفاة بحث لها عما تأكله فلم يجد إلا "خياراً" وضعه مع الأعشاب في أحد دواليب المطبخ بمنزله ونسيه لمدة تزيد عن ثمانية عشر يوماً فوجئ بعدها أن "الخيار" لم يحدث له أي شيء كأنه طازج تماماً، فأكل منه ولم يصبه شيء، الأمر الذي طرح على ذهنه الكثير من التساؤلات؛ جعلته يستنبط أن السر فيما حدث ربما يكمن في وجود هذه الأعشاب، التي ما لبث أن أحضر منها 13 نوعاً، بدأ في إجراء الأبحاث والتجارب عليها إلى أن وصل إلى اكتشاف تم تسجيله بمكتب براءات الاختراع المصري تحت رقم 10215 عام 1998م.

أعشاب للحفظ والتحنيط!
يقول محمد أبو العلا مكتشف سر الأعشاب: إنه توصل إلى مسحوق عشبي سحري نجح بالفعل من خلال جهاز صنعه في تحنيط الأجسام الحيوانية والنباتية والقضاء على جميع الميكروبات والفيروسات والآفات الضارة التي تتسبب في تلفها وتحللها، حين يؤكد أنه نجح في تصنيع تركيبة معينة من مكونات بعض هذه الأعشاب قام بتجربتها على جميع البقوليات مثل العدس والفول والفاصوليا... إلخ، وعلى القمح والذرة والشعير والأرز والمكرونة وعلى الخبز، وكانت النتيجة هي الحفاظ على جميع تلك الأصناف دون حدوث تعفن أو تخلل في أي منها على مدى عامين على الأقل فأكثر، ويضيف صاحب الاكتشاف: إنني قمت بتجريب تركيبتي على اللحوم، ونجحت في حفظها بحالة سليمة دون أي تلف من أي نوع، وعندي لحوم ودجاج وبعض الحيوانات على هذا الحال منذ أربع سنوات، وقد تمتد مدة حفظ هذه الأنواع سنوات عديدة، وقد تم تناول كميات من هذه الأصناف بعد غسلها لإذابة المسحوق من فوقها وطهيها ولم يحدث أي شيء ضار سواء بالنسبة لي أو لأصدقائي الذين شاركوني في اختبار هذه الأصناف المحنطة.

ويتوقع "محمد أبو العلا" أنه نجح في الوصول إلى مادة تقوم بالتحنيط لأجسام الكائنات الحية خاصة الإنسان، ومن المعروف أن علماء المصريات ما زالوا يبحثون لكشف أسرار علم التحنيط عند قدماء المصريين، ومن ثَم حفظ جسم الإنسان بعد فقدان الروح من أي بكتيريا أو ميكروبات تعمل على تحلله.

مبيد الآفات ومثبت الدهانات
هذا بالإضافة إلى فوائد جمة للمسحوق العشبي يؤكد عليها صاحب التركيبة، حيث يقول: إن المسحوق يمكن أن يُستخدم كمبيد لقتل الآفات التي تصيب النباتات بدلاً من استخدام المواد الكيمائية، كما نجحت التركيبة عند إضافتها لمواد دهانات الحوائط في تثبيت اللون، وعدم حدوث أي تغير بفعل العوامل الجوية، وهو ما نجح فيه قدماء المصريين من خلال حفظ الرموز والرسومات التي كانوا ينقشونها على جدران معابدهم.
عندما ينبت الشعر في الرأس الجرداء!!
والأغرب في الأمر - كما يؤكد صاحب الاكتشاف - أن المسحوق تم تجريبه من خلال محلول مائي نجح بالفعل، في منع تساقط الشعر وعلاج حالات "صلع" عند بعض من استخدمه دون حدوث أي ضرر، وقد يكون ذلك تطوراً جديداً في زراعة الشعر، إلا أن "محمد أبو العلا" صاحب الاختراع لا يجزم بذلك، ويقول: لا أستطيع أن أؤكد أن ما توصلت إليه هو حقائق علمية، ولكني على استعداد تام لأي مناظرة علمية لإثبات صحة تجاربي واكتشافي، حيث يأمل أن تتعاون معه مراكز البحوث العلمية والطبية المتخصصة في دراسة المسحوق العشبي، ومدى إمكانية استخدامه في عمل عقاقير طبية جديدة قد تحدث -من وجهة نظره- ثورة في مجال علاج الكثير من الأمراض، وقد تكشف بالفعل عن أسرار علم التحنيط التي طالما نقّب عنها العلماء والباحثون طيلة السنوات الماضية.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الأحفاد يكتشفون أسرار تحنيط الأجداد!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم المنتديات العامة :: علوم ومعلومات عامة-
انتقل الى: