الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 صاحب فتوى ارضاع الكبير يتراجع عنها ويعتذر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
soufiane2007
مشرف منتدى الإسلام+الكاريكاتير والصور+النكت+العلوم
avatar

عدد الرسائل : 176
تاريخ التسجيل : 20/05/2007

مُساهمةموضوع: صاحب فتوى ارضاع الكبير يتراجع عنها ويعتذر   الثلاثاء مايو 22, 2007 10:56 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...



أثارت فتوى "إرضاع الكبير" التي ‏أصدرها الدكتور عزت عطية، رئيس قسم ‏الحديث وعلومه بكلية أصول الدين جامعة ‏الأزهر، أزمة في أوساط العلماء والمجتمع ‏والسياسيين، خاصة بعد قيام جريدة الحزب ‏الوطني الحاكم في مصر بالترويج لها، ‏وكاد الأمر أن يصل إلي البرلمان مع ‏اعتزام بعض النواب التقدم باستجواب ‏حول القضية، مما دفع الدكتور عطية ‏للاعتذار عنها، معتبرًا أنها كانت لواقعة ‏خاصة وأن الرضاعة بالصغر هي التي ثبت ‏بها التحريم.‏
وأصدر عطية بياناً أكّد فيه أن ما أُثير حول ‏موضوع إرضاع الكبير في العمل لمنع ‏الخلوة بينهما، والتي تناقلتها وسائل ‏الإعلام الأيام الماضية، كانت بناءً على ما ‏استخلصه من رأي الأئمة، ابن حزم وابن ‏تيمية وابن القيم وابن حجر والشوكاني ‏وأمين خطاب.
مضيفاً: "مع هذا فالرأي ‏عندي أن الرضاعة في الصغر هي التي ‏يثبت بها التحريم كما قال الأئمة الأربعة، ‏وأن إرضاع الكبير كان واقعة خاصة ‏لضرورة، وما أفتيت به كان مجرد اجتهاد، ‏وأنه بناءً على ما تدارسته مع إخواني من ‏العلماء فأنا أعتذر عما بدر مني قبل ذلك، ‏وأرجع عن هذا الرأي الذي يخالفه ‏الجمهور".‏
ودفعت "الفوضى" - التي أعقبت صدور ‏الفتوى - جامعة الأزهر لتشكيل لجنة ‏برئاسة الدكتور أحمد عمر هاشم رئيس ‏قسم الحديث الأسبق بالكلية وعضوية عدد ‏من أساتذة الحديث بالجامعة، لمراجعة ‏الدكتور عطية عن فتواه.
وصرح مصدر ‏مسئول بالجامعة أن جامعة الأزهر كانت ‏تستعد لاتخاذ إجراء مع الدكتور عزت ‏نتيجة فتواه المثيرة للجدل التي أجاز فيها "إرضاع المرأة زميلها في العمل" ، كما أن رئيس ‏الجامعة قد صمم على أن يكون هناك ‏اعتذار على تلك الفتوى وعلى وجه ‏السرعة، وهو ما حدث بالفعل وقام الدكتور ‏عزت بكتابة الاعتذار. ‏
ومن جانبها، حذرت دار الإفتاء المصرية ‏من شغل الناس بقضايا فكرية وخلافية ‏للتشويش علي عقيدتهم وما يهمهم في أمر ‏دينهم ، وأكد بيان دار الإفتاء أن بعض ‏الفئات دأبت في الآونة الأخيرة لافتعال ‏أزمات في الصحف، وهو أمر يجب أن ‏ينتهي حيث أن فضيلة المفتي الدكتور علي ‏جمعة يدعو في كل مناسبة إلى تعظيم ‏رسول الله صلي الله عليه وسلم والعودة ‏إلى ما كان عليه المسلمون عبر التاريخ ‏من عبادة الله وعمارة الكون وتزكية ‏النفس ، وقد رفع المفتي أمر ما يحدث ‏حالياً من تشويش إلى مجمع البحوث ‏الإسلامية ليرى فيه رأيه.‏
وكانت فتوى "إرضاع الكبير" نُشرت لأول ‏مرة العام الماضي، عندما نسبت صحف ‏إلي الشيخ الدكتور عبد المهدي عبد القادر ‏أستاذ الحديث في جامعة الأزهر قوله بأنه ‏يحق لزوجات الأثرياء اللاتي يختلين ‏برجال من الخدم في بيوتهن أن يستخدمن ‏رخصة "إرضاع الكبير" ؛ تفاديا للخلوة ‏الحرام معهم، ولكن الشيخ تبرأ من هذا ‏التأويل، وإن كان أقر بصحة حديث ‏‏"إرضاع الكبير" الذي رواه الإمام مالك.

[img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صاحب فتوى ارضاع الكبير يتراجع عنها ويعتذر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم المنتديات العامة :: منتدى الإسلام-
انتقل الى: